الثلاثاء، 20 مايو، 2008

الانانية

الانانية



من مصائب أيامنا هذة أن الشعور بالانانية قد غلب على نفوس الناس





كل ما يشغلهم هو كيف يحققوا ما يريدوة لانفسهم دون أى أحساس بالغير





حتى أصبح التهرب من المسؤلية سمة من السمات العامة







أذا التزموا بعمل كان كل همهم هو تحقيق أكبر وأكثر أستفادة لهم





أما المسؤلية قبل الغير فهى عبأ أذا تمكنوا من التهرب منة









فبدون أى تأنيب ضمير سيفعلوة

هناك تعليقان (2):

نعكشة يقول...

مشكلة الموضوع
ان الواحد اللي بيتصرف بأنانية ممكن ميكونش حاسس انو بيتصرف بانانية
و لو حد واجهو يتبرأ من العمل


المشكلة ان الواحد ممكن يتصرف بانانية و هوه مش واخد بالو

مشكلة برضو إن اكون انا اللي بتكلم و بعترض
ممكن اكون انانية
مش عارفة في اية
بس يمكن شخص يشوف افعالي من وجهة نظروا انانية

هوه فعل وحش
وصفة اوحش لو واحد اتسم بيها علي طول الخط

ربنا يبعد عنا شر الانانية و كل الانانيين

دمت سالم
سلامون عليك

الحشرى يقول...

أنا لسة معلق عندك
فى المدونة بتاعتك
الانانية
غريزة للحفاظ على النفس
لكن فى حدودها الطبيعية للحفاظ على الذات وكيان الانسان, لكن تنتهىويجب
أن تقف عند حدود الحفاظ على ذوات الاخرين
لكن هناك العطاء للغير من ذات الانسان
لقضية ما أو لانقاذ أنسان ما
هذة هى القيمة العليا
نورتينى