الاثنين، 25 أغسطس، 2008

الرسول محمد صلى الله عليه وسلم

عن أبي هريرة:أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (بينما رجل يمشي بطريق، اشتد عليه العطش، فوجد بئراً فنزل فيها، فشرب ثم خرج، فإذا كلب يلهث، يأكل الثرى من العطش، فقال الرجل: لقد بلغ هذا الكلب من العطش مثل الذي كان بلغ بي، فنزل البئر فملأ خفه ثم أمسكه بفيه، فسقى الكلب فشكر الله له فغفر له). قالوا: يا رسول الله، وإن لنا في البهائم أجراً؟ فقال: (في كل ذات كبد رطبة أجر).
عن أنس بن مالك،عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (ما من مسلم غرس غرساً، فأكل منه إنسان أو دابة، إلا كان له صدقة).
جرير بن عبد الله،عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (من لا يرحم لا يرحم).
عن عائشة رضي الله عنها،عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (ما زال يوصيني جبريل بالجار، حتى ظننت أنه سيورثه).
عن أبي شريح:أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (والله لا يؤمن، والله لا يؤمن، والله لا يؤمن). قيل: ومن يا رسول الله؟ قال: (الذي لا يأمن جاره بوائقه )
أبي هريرة قال:قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فلا يؤذ جاره، ومن كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليكرم ضيفه، ومن كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيراً أو ليصمت).
عن أبي شريح العدوي قال:سمعت أذناي، وأبصرت عيناي، حين تكلم النبي صلى الله عليه وسلم فقال: (من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليكرم جاره، ومن كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليكرم ضيفه جائزته). قال: وما جائزته يا رسول الله؟ قال: (يوم وليلة، والضيافة ثلاثة أيام، فما كان وراء ذلك فهو صدقة عليه، ومن كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيراً أو ليصمت).
سعيد بن أبي بردة بن أبي موسى الأشعري، عن أبيه، عن جده قال:قال النبي صلى الله عليه وسلم: (على كل مسلم صدقة). قالوا: فإن لم يجد؟ قال: (فيعمل بيديه فينفع نفسه ويتصدق). قالوا: فإن لم يستطع أو لم يفعل؟ قال: (فيعين ذا الحاجة الملهوف). قالوا: فإن لم يفعل؟ قال: (فليأمر بالخير، أو قال: بالمعروف). قال: فإن لم يفعل؟ قال: (فليمسك عن الشر فإنه له صدقة).
وقال أبو هريرة، عن النبي صلى الله عليه وسلم: (الكلمة الطيبة صدقة).
عن عدي بن حاتم قال:ذكر النبي صلى الله عليه وسلم النار، فتعوذ منها وأشاح بوجهه، ثم ذكر النار فتعوذ منها وأشاح بوجهه، قال شُعبة: أما مرتين فلا أشك، ثم قال: (اتقوا النار ولو بشق تمرة، فإن لم تجد فبكلمة طيبة).
عن أبي هريرة قال:كان النبي صلى الله عليه وسلم يقول: (يا نساء المسلمات، لا تحقرن جارة لجارتها ولو فرسن شاة).
عن أبي هريرة رضي الله عنه قال:قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (الساعي على الأرملة والمسكين كالمجاهد في سبيل الله). وأحسبه قال - يشك القعنبي - : (كالقائم لا يفتر، وكالصائم لا يفطر).
سهل بن سعد،عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (أنا وكافل اليتيم في الجنة هكذا). وقال بإصبعيه السبابة والوسطى.
أن أبا هريرة رضي الله عنه قال:قبل رسول الله صلى الله عليه وسلم الحسن بن علي وعنده الأقرع بن حابس التميمي جالساً، فقال الأقرع: إن لي عشرة من الولد ما قبلت منهم أحداً، فنظر إليه رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم قال: (من لا يرحم لا يرحم).
عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم حدثته قالت:جاءتني امرأة معها ابنتان تسألني، فلم تجد عندي غير تمرة واحدة، فأعطيتها فقسمتها بين ابنتيها، ثم قامت فخرجت، فدخل النبي صلى الله عليه وسلم فحدثته، فقال: (من يلي من هذه البنات شيئاً، فأحسن إليهن، كن له ستراً من النار).
عن عائشة رضي الله عنها، زوج النبي صلى الله عليه وسلم،عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (الرحم شجنة، فمن وصلها وصلته، ومن قطعها قطعته).
عن أبي هريرة رضي الله عنه:عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (إن الرحم شجنة من الرحمن، فقال الله: من وصلك وصلته، ومن قطعك قطعته).
عن ابن شهاب قال: أخبرني أنس بن مالك:أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (من أحب أن يبسط له في رزقه، وينسأ له في أثره، فليصل رحمه).
حدثني عبيد الله بن أبي بكر قال: سمعت أنس بن مالك رضي الله عنه قال:ذكر رسول الله صلى الله عليه وسلم الكبائر، أو سئل عن الكبائر، فقال: (الشرك بالله، وقتل النفس، وعقوق الوالدين، فقال: ألا أنبئكم بأكبر الكبائر؟ قال: قول الزور، أو قال: شهادة الزور). قال شُعبة: وأكثر ظني أنه قال: (شهادة الزور).
عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما قال:قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إن من أكبر الكبائر أن يلعن الرجل والديه). قيل: يا رسول الله، وكيف يلعن الرجل والديه؟ قال: (يسب الرجل أبا الرجل، فيسب أباه، ويسب أمه فيسب أمه).
عن عبد الله بن عمرو قال:قال رجل للنبي صلى الله عليه وسلم: أجاهد؟ قال: (لك أبوان). قال: نعم، قال: (ففيهما فجاهد).
عن أبي هريرة رضي الله عنه قال:جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: يا رسول الله، من أحق الناس بحسن صحابتي؟ قال: (أمك). قال: ثم من؟ قال: (ثم أمك). قال: ثم من؟ قال: (ثم أمك). قال: ثم من؟ قال: (ثم أبوك).
صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم
------------------------------------------------------------------------------------------

هناك 6 تعليقات:

mohamed ghalia يقول...

صدقت ياحبيبى يارسول الله
اللهم اجعلنا من العاملين بكلام نبيك واغفر لنا تقصيرنا
تقبل تحياتى وإعجابى بالمدونة
دمت بود
كل سنة وحضرتك طيب

MEDUS يقول...

اسجل اول مرور
جهد مشكور
تحياتى

dreem يقول...

بارك الله فيك

محمد يقول...

mohamed ghaila
--------------

أحبك من أحببته عليه صلاة الله وسلامه
أعاد الله عليك وعلى الكل رمضان بخير وسعاده وراحة بال.

محمد يقول...

medus
---------
أهلا بك فى كل وقت
أطلعت على مدونتك
أسلوبك فى العرض شيق
لى ملاحظه
------
هناك فى الفقه الاسلامى , فقه أسمه فقه
الاولويات, بمعنى نعرف جميعا أن البول نجس
ونعرف طبيا أن شربه يؤذى الجسم البشرى
ولكن أسلاميا لو أن مفقود فى الصحراء
ولايجد ماء وأنه سيهلك نتيجه للعطش
فالاسلام والمنطق يصرح له بشرب البول
لأنه أخف الضررين
وبالتالى أسلاميا رغم أن ستر الشعر واجب
حيث أن الاسلام دعى الانسان سواء ذكر أو أنثى الا يستعمل جسده لأغراء الجنس
الاخر على شرط أن يكون مظهره جميل ومحترم
لكن أذا قامت من لاتغطى شعرها بالخير فهى محترمه ومقدره ولها كامل الحقوق
بينما أذا قامت من تغطى شعرها بالشر
فهى معاقبه, والافضليه للعمل وليس المظهر

محمد يقول...

dreem
--------
مدونتك فضفضه على السريع أسلوبها جميل وكأنك تتكلمى من القلب ولذا يصل كلامك الى القلب
تحياتى لاولادك أو بناتك ورمضان سعيد عليكى وعليهم