الأحد، 4 أكتوبر، 2009

هل تقبل أن يقتسم الأسرائيلين المسجد الاقصى مع المسلمين؟

وقال سيلفان شالوم نائب رئيس الوزراء الإسرائيلي ان "المعركة بدأت لفرض السيادة (الاسرائيلية) على القدس وبشكل خاص جبل الهيكل" التسمية التي تطلقها اسرائيل على موقع المسجد الاقصى.
----------------------------------------------------------------------










حالة الاقصى الان جد لاهزل فيها
وكما تعود الاسرائيليون بأسلوبهم المعهود فى فرض رؤيتهم على العرب
فينفذوا هدفهم على خطوات حتى ذات يوم يفيق العرب والمسلمون من موتهم
فأذا المسجد الأقصى قد قسم الى جزئين , الاكبر لهم والأصغر للعرب
وليس فقط هذا بل أن تحت الاقصى قاموا بشق أنفاق , أنشأوا فيه كنيس
أسرائيلى , استولوا على مقابر المسلمين وفيها دفن صحابه من صحابة
الرسول وقاموا فيما سبق بالأستيلاء على أحد حوائط المسجد الافصى
وهو حائط البراق وأدعوا أنه حائط من حوائط الهيكل .
رغم أنه لم يثبت بأى حفريات قاموا بها بأنفسهم أنه يوجد لهم أى أثر تاريخى


ولايقول أحد هؤلأ المطبعين مع العدو المغتصب أنها نظرية المؤامرة
ألم يسرقوا ثلاث أرباع المسجد الابراهيمى بالخليل
هل تقبل أيها المسلم
أن يسرق أولى القبلتين وثالث الحرمين
هل ماتت النخوة لدينا
لاأقول لك حارب
لاأقول لك تظاهر
فقط قل لالالالالالالالالالا
أكتب رساله الى أى جهة
فقط قل لهم
لا لتقسيم الاقصى
لا والف لا للمساس بالمقدسات
قل لهم أنها خط أحمر لايمكن تجاوزه
أرسل للامم المتحده
أرسل للرئيس الامريكى
أرسل للرئيس الروسى
أرسل الى رئيس وزراء بريطانيا
ارسل الى رئيس جمهورية فرنسا
أرسل للاتحاد الاروبى
أرسل الى رئيس وزراء الصين
أرسل الى جميع الجمعيات الاهليه فى العالم
قل لهم( لايوجد مسلم مؤمن بالاسلام ديننا
يقبل أن يستولى الاسرائيلين على المسجد
الاقصى)

هناك تعليق واحد:

الشجرة الأم يقول...

القدس .. قدس الله .. والله لن يخذلنا أبداً.